Monday, November 26, 2007

في الرد على مقال من مدونة بلا اسم


كنت بابص على المدونات كالعادة حين قرأت مقالاً على مدونة السيد شبل "بلا اسم" بعنوان " موقفى من الإشتراكية وجمال عبد الناصر" اضغط الرابط لمشاهدة المقالة


وكمان كنت رديت عليه هناك لكن الرد كان محتاج مساحة .... فوعدته بأن أنشر الرد على شكل بوست هنا ونبدأ حواليه مناقشة وأتمنى انها تكبر وتضم ناس أكتر .... يعرضون أفكارهم ونتناقش حولها أنا هانقل أجزاء من المقال الأصلي وهاتكون باللون الأبيض وردي هايكون بالأحمر أسيبكوا مع الرد ومنتظر مداخلاتكم


*************************************************************************************


الشيوعية تنتصر الفقراء فيها عن طريق تصادم الطبقات والمشاحنة.. وتحمل الضغينه لكل صاحب مال" وهذا إفتراء فليس كل صاحب مال شرير وليس كل فقير صالح بل ربما يكون العكس ويكون كثيرا"
لم يقل أحد أن كل أصحاب المال أشخاص أشرار ولكن اعتراضنا على النظام الرأسمالي له أسانيد علمية .... ولم يكن مستنداً الى أن صاحب المال شرير ..... بل ان النظام الاقتصادي الذي يمثل "صاحب المال" أحد عوامل نجاحه هو المشكلة ..... لأنه وببساطة ينتج بهدف الربح وليس لأي هدف اخر .. ولتذهب حاجات المجتمع الى الجحيم ..... لذلك تجد بعض السلع المستفزة - خاتم بـ 0.5 مليون دولار مثلاً - ... وفي نفس الوقت الذي ترى أطفال الشوارع يلعقون صفائح التونة من حاويات القمامة .... وذلك على سبيل المثال لا الحصر


وتفسر التاريخ على اساس مادى تغفل فيه الطبيعة الإنسانية
يتم تفسير التاريخ على أساس مادي ولكنه لا يغفل الطبائع البشرية ... بل يفسرها ويفهم أسبابها ويشرحها على أنها نتاج المجتمع وليست فردية فريدة من نوعها ... وذلك لأن الارتباط بنمط معين من الحياة يؤدي الى تقارب الطبائع بين الناس المرتبطين سويا بهذا النمط

كما أنها لا تخلو من الأنانية والكراهيه
دي بجد بأه غريبه ومش فاهمها ... لأن الأنانية من أهم سمات الرأسمالية وليست الاشتراكية ... أما بالنسبة للكراهية .... فيمكنك أن تقول بثقة وأنت مستريح أن السبب في الكراهية هو ذلك النظام القذر الذي يسحق الفقراء ويهمش مطالبهم لحساب رجال الأعمال وأصحاب السلطة

ويشعر مريديها من" الماركسيين" أنهم يملكون الحق المطلق وهذا قمة الجهل
وهذا اطلاق لحكم عام بلا أدلة لأن هناك ماركسيين تراهم في قمة التواضع وانعدام العجرفة والتعالي - اسأل عن "نبيل الهلالي .. الله يرحمه" ... أو اسأل حد على" كمال خليل " وغيرهما الكثيرين من الماركسيين المحترمين -

و تقسم المجتمع إلى طبقتين مستغلة بكسر الغين ومستغلة بفتح الغين وهذا منافى للواقع -
ما دليلك على أن ذلك منافياً للواقع .... أنا أستطيع أن أضرب لك ما شئت من الأمثلة على أن ذلك هو الواقع .... ولكني أعتقد أنها أوضح من أن تحتاج الى توضيح .... يكفي أن مصر بها شخص واحد، هو أنسي ساويرس، بلغت ثروته في بداية عام (2006 ) 4.8 مليار دولار. وفي الوقت الذي نجد فيه مليون شخص يحصلون فقط على معاش للضمان الاجتماعي تبلغ قيمته 50 جنيها شهريا-

كما أن فكرة القضاء على الملكية الفرديه تماما كما دعوا إليها درب من دروب العبث

ياعزيزي أية ملكية تلك التي تتحدث عنها ... أهي ملكية 1% من البشر لـ 99% من الثروات في العالم ؟؟؟ ! وهل هذا هو العدل ؟؟؟؟ !!!

كما أنها ترى أن الحاكم لابد" وفقا لنظرتهم" أن ياتى من الطبقة الفقيرة" البوليتاريا" "البروليتاريا"
حتى ولو مارس قدرا من اليكتاتوريه وهذا بالتحديد ما مارسه" لينين و ستالين" بعد الثورة وبالتالى ونتيجه لهذا المبدأ ظهرت طبقة شعبيه " الكاتو" أو الإقطاعيين الديكتاتوريين الجدد الذين كانوا يعانون من مثل ما مارسوه هم.. تقديسهم لكتب وأفكار ماركس وإيمانهم بنظرية "الحتميات" يجعلك تتساءل من أين لهم بحتمية وقوع تنبؤاتهم" التى لم يتحقق منها شىء فيما بعد ".. وقد تم تلقينه للطلاب الروس كما لو أنه كتاب مقدس
هنا بأه أخطاء بالجملة ... أولاً الشيوعية لا تنادي بحاكم واحد ..... وانما تنادي بمجالس عمال وأحياء تقرر السياسات والاقتصاديات والاجتماعيات ..... كما أنه لا لينين ولا ستالين كانا من البروليتاريا ..... بالإضافة الى أن لينين يختلف تمام الاختلاف عن ستالين ... وانت بعدم اظهار هذا الاختلاف تضلل نفسك وتضلل القارئ بحيث يظن بديهياً أن لينين وستالين كانا متشابهين في الافكار والسياسات .... وهذا خطأ تاريخي لا يغتفر ....لينين الذي وقف أمام قيادات الحزب البلشفي رافعاً شعار "كل السلطة للعمال" .... لا يجب وضعه في نفس السياق مع ستالين الذي أعدم قيادات الثورة وأرسل العمال الذين صنعوا الثورة ليلقوا حتوفهم على الجبهة في الحرب العالمية الثانية -

الشيوعيه ترى أن الوطنية بدعة من بدع الإستغلال و هذا إفتراء" وقد تخلوا عنه عندما لم يجدوا ما يدفع جنود روسيا للقتال أثناء الحرب العالمية وف هذا الوقت نادوا بالوطنية"
ستالين مسئول عن هذا .... وقد أوضحت لماذا لم يكن النظام الستاليني نظام اشتراكي في رد سابق على بوست قديم على هذا الرابط
- اضغط هنا - كما يمكنك قراءة كتاب اسمه "رأسمالية الدولة في روسيا " لـ "توني كليف"

كما أنها لا ترى أى تفاضل بين الناس ... كما أنها تطالب الناس بالتخلى عن متع الحياة كلها والتفرغ للإبداع و العمل ودون النظر لإختلاف طبائع الناس" او بمعنى أخر تحرّم على العامل متع الحياة كجزاء على عمله" ...... وتفقد بهذا دافع فطرى للعمل و الإنتاج .. نظامها ف الحكم هو النظام الشمولى الذى يضع اللعبه السياسية كلها فى يد رجل واحد
اسمحلي ده بأه مالهوش علاقة بالواقع أصلاً .... الاشتراكيون أو الشيوعيون لا يطالبون الناس بالتنازل عن متع الحياة ... بل بالعكس فهم يسعون لاتاحة هذه المتع للكل..... والغاء اقتصارها على من يملك الثمن .... أما بالنسبة للجزء بتاع انها تحرم العامل من متع الحياة جزاءً لعمله ..... هنا بأه أنا مش فاهم ... ازاي؟ لما العمال هم الذين سيكون لهم الدور الاكبر في الثورة ..... وهم من سيبدعون شكل مجتمع ما بعد الثورة .... تلك الثورة التي ستحطم علاقات الانتاج الاستغلالية للنظام الرأسمالي ..... وتبني علاقات انتاج لا طبقية لا تستغل العمال من أجل الربح .... ولا تفرق بين عامل مسلم واخر مسيحي أو يهودي ..... ولا بين أبيض وأسود ..... ولا بين رجل وامرأة ...... أما بالنسبة للجزء الاخير بتاع الدولة الشمولية وحكم الفرد الواحد فهذه يا سيدي الفاضل ليست اشتراااااكية ولا شيوووووووعية ولا نظام عادل بأي مسمى ..... دي بيروقراطية ديكتاتورية فوقية تتحكم في العمال وتستغلهم .... بل وتعدمهم في العديد من المواقف .... راجع المحاكمات الستالينية الشهيرة ... وراجع اعدام العاملين "خميس والبقري" في الحقبة الناصرية

وتفسر الشيوعية"ماركس و أنجلز" الأديان على أنها جاءت من أجل إستغلال البشر وتقوية فئه على أخرى ..وهذا يدل على جهل شديد وعدم درايه بالدين الإسلامى العظيم وأنهم لم يكلفوا أنفسهم ليقرأوا فى القراّن أو كتب الحديث..... وإن كانوا هم يرفضون ممارسة الدين عندهم" ولا أقول الديانه المسيحية فهى من عند الله ولم تأتى من أجل الغرض الذى تحدثوا هؤلاء الجهلاء عنه وسيدنا عيسى" عليه السلام" كان مثلا ف الزهد البعد عن ملذات الحياه ولم يستغل احدا"وإن كانوا هم لم يتعرضوا للدين الإسلامى بصورة مباشرة بل أخذوه ضمن الخطاب جملة عن الأديان.. فكيف بالماركسيين العرب الذين يعلمون مدى روعة الإسلام ..لذا كان من الواجب عليهم أن يعرفوهم مدى عظمة الدين الإسلامى وأنه من عندالله عز وجل وأنه جاء من أجل الناس كافه وقاوم التكبر والإستغلال ورسول الإسلام "محمد"" صلى الله عليه وسلم" كان قائدا متواضعا لا يأخذ رأيا إلا بالشورى كان الرحمة المهداه ولم يسكن قصرا ولم يملك شيئا وكان منصرفا عن الدنيا متساميا عليها كان عطوفا كريما يتذكر فضل الله عليه... لذا فالشيوعية ملحدة مهما حاولوا التملص من هذه الحقيقة
أولاً الاطروحه دي مش مظبوطة ..... والرد عليها هياخد وقت كبير لكن فيه موضوع يناقش تلك الفكرة بالذات كتبه صديق عزيز وناشط اسمه مصطفى محمود في مدونته "
على اسم مصر" تجده على الرابط التالي - اضغط هنا -

وهى نظريه عرجاء لرجل مخبول .... وقد قادها اليهود حتى ماركس كان منهم "واليهود دائما"هم أعدائنا وأعداء الإنسانيه كلها... وأنا اشفق خاصه على المفكرين العرب الذين حصروا تفكيرهم على هذه النظريه وأستماتوا ف الدفاع عنها رغم أنهم كانوا قادرين على التفوق عليها وربما زيفوها هى نفسها حتى ينتصروا لها...
دي مجرد شتيمة وجعجعة مالهاش لازمة .... و مصادرة على حرية التفكير .... وتفتيش في الضمائر ..... وهو كلام غير علمي ولا يستحق الرد

وأتعجب لما وقفوا منبهرين هكذا أمام هذا الكلام الذى يفوح منه التكبر وأسلوب الفرض ... وكيف تخلوا عن أدميتهم وإحساسهم بذواتهم ودينهم عندما قالوا انهم " ماركسيين" لماذا عظموا من شانه كل هذا التعظيم لقد وصلوا إلى حد العبوديه له ولأفكاره المزيفة... نحن نتفق معها فى إنصافها للفقراء وكذلك فى مقاومتها للتسلط... لكننا نختلف معها فيما يفوق ذلك ألاف المرات و نستميت فى إختلافنا معها عندما تنكر وجود الله" عز و جل" وهذا يهدمها كلها رأسا على عقب لأن أى عاقل يحترم عقله ويحترم فطرته السليمه يجب أن يدرك أن الله" سبحانه وتعالى" حق وهو وحده خالقنا وخالق الكون كله من حولنا .....وما حاجتنا بها من الأصل لكى نتفق معها أو نختلف .. وليذهب ماركس وشيوعيته وأفكاره إلى الشيطان
هنا بأه هانقطع بعض من الاختلاف .... أولاً يهودية أو اسلام شخص لا تعني أنه شخص سيئ أو جيد ..... وأعدؤنا هم الصهاينة وليسوا اليهود .... وان تحولت عداوة الصهيونية الى عداوة لليهودية "كدين" أو لليهود "كأتباع ديانة" أصبحت عنصرية ....بل والأخطر من ذلك أنها صارت تستخدم من قبل الصهاينة كمبرر لما يرتكبونه من مجازر ضد المدنيين والاطفال .... حين يتحول الرفض العلمي المبني على أسس وقواعد الى مجرد كراهية تطول كل أتباع الديانة فهذه هي العنصرية بعينها .... لا أقصد الدفاع عن اليهود بصفتهم "يهوداً" لأن هذا الأمر لا يعنيني بأي حال من الأحوال ... لكن حين تقرأ كتاباً لـ"
توني كليف" مثلاً وحين تبحث عمن هو توني كليف تجد أنه يهودي فلسطيني ومناضل اشتراكي ثوري رفض ما يطلق عليه الان اسرائيل ووقف بكل قوته يدافع عن حقوق الفلسطينيين .... تستطيع أن تقرأ أحدى مؤلفاته ..كتيب بعنوان - اليهود،اسرائيل،والهولوكوست- ويضع فيه الصهيونية موضع العدو .... "توني كليف" وغيره من أمثال "نعوم تشومسكي" و"شحاته هارون" دليل لنا على أن دموع التماسيح التي يسكبها الصهاينة على ضحايا الهولوكوست ليست الا خراء من الوزن الثقيل - واعذرني على اللفظ - ..... كما أنهم دليل أيضاً على أن تعميم الحكم على اليهود جميعاً بأنهم صهاينة أو أعدائنا أو أنهم أس البلاء والمصائب هو مجرد هراء يفتقر الى أقل أصول المنطق والعقل .

وبالنسبة للاشتراكية القومية العربية المؤمنة الديمقراطية الغراء ..... فلاداعي لتكرار الكلام مرة أخرى لأنها في رأيي كما ذكرت في البداية ليست اشتراكية وانما هي نظام رأسمالية الدولة والذي استخدمته الدعايات الرأسمالية لتشويه صورة الاشتراكية وتزييف وعي المجتمعات ...... ومش معنى كلامي اني باقول ان جمال عبد الناصر كان لئيم لما اسماها اشتراكية - أنا شخصياً أحترم جمال عبد الناصر وأقدره- لكن الاشتراكية يجب أن يؤسسها العمال والفلاحين والفقراء المضطهدين عموماً حتى يدافعوا عنها في لحظات ضعفها ..... لكن حتى اذا - وأنا باقول حتى اذا - تحققت الاشتراكية بفعل انقلاب عسكري أو مؤامرة من مؤامرات القصور أو بأي وسيلة بعيداً عن الجماهير فان الجماهير لن تدافع عنها وقت الحاجة وستتركها تتهاوى ..... لأن الجماهير ستكون خارج المعادلة من البداية .

6 اترك تعليق:

السيد شبل said...

انا سعيد جدا برايك...
لكن لى بعض الملاحظات
اولا انا لم اريد ان تضع اسمى بهذا الشكل" بلا اسم" هذا هو عنوان المدونة والسبب فى ذلك هو انه لم اجد اسما واحدا يعبر عن كل افكارى التى ارفض حصرها فى اسم معين
كنت افضل " السيد شبل"
ثانيا:
يا عزيزى مشاهد انا احترم كل الشيوعيون امثالك لكن وللمرة المليون انا مازلت مصمم على الفارق بين الاشتراكيه والشيوعية ....وانت كنت تدافع عن الشيوعية ما الذى دفعك الى " حشر" كلمه الاشتراكيه...
ثالثا:
بالنسبة لموضوع تملك العمال والفلاحين بشكل مباشر لكل وسائل الانتاج ..هى ياجماعه مش عشان ماركس قالهل يبقى تغمضوا عنيكم وتجروا وراها... ساطرح عليك سؤالا هل ترى انت ان العمال والفلا.. قادرين على انهم يتملكوا ويديروا كل شىء واللا لازم ليهم حكومة ودولة هما ينتخبوها
...
ثالثا انا ليه ردود كتيره على حاجات كتيره....
لكن بالرغم من ردودى وملا حظاتى لكنى
سعيد بموضوعك وقراياتك لكن يجب ان تقرا لاكثر من راى واكثر من فكرة لكى يخرج رايك" انت" انت" وليس راى ماركس او انجلز... اتمنى او يكون بيننا كلام اكتر ومناقشه اكتر وكمان تعارف اكتر...
وف النهايه انا بحترم نبيل الهلالى جدا جدا جدا جدا....وكمان " محسنه توفيق" زوجته المناضله الشريفه"الثائرة... واعشق صوتها ف فيلم" العصفور" وهى تقول" هنحارب.. هنحارب"يارب الايام اللى كان فيها ناس بتفكر وبتفهم بالشكل ده ترجع تانى ويكون ده على ايدينا باذن الله؟....
سلام يا مشاهدى العزيز

mashahed said...

العزيز السيد شبل
سعيد بتوضيحك للاسم وقد قمت بتعديله في البوست -لكن لازم تفهم اني ماكنتش اقصد ازعلك من حاجة تافهة زي دي- ..... نييجي بأه للرد

أولاً يا عزيزي يجب أن نعترف أن هناك اختلافاً بيننا في فهمنا للاشتراكية ..... الاشتراكية التي أقصدها هي عملية مرحلية في طريق التغيير الجذري ... والذي يشمل البشر ككل
-ومعلش اعذرني على التنظير ... لكن كده أدق وأوضح-
يعنى أن الاشتراكية هي مرحلة انتقالية يجب أن تتولى فيها التنظيمات المنتخبة من داخل الطبقة العاملة السلطة ..... وتتحمل مسئولية انجاز مهام تاريخية تتمثل في القضاء التام على علاقات الانتاج الرأسمالية .... وإدارة وسائل الانتاج لصالح الحاجات البشرية وليس لصالح الربح ..... كما تأخذ على عاتقها وضع أساسات مجتمع جديد لاطبقي ولا يقوم على استغلال أو اضطهاد أو عنصرية ... وأهم من كل ذلك هو دعم نضالات الحركات العمالية في الدول الأخرى .... وعدم الانغلاق على النفس ومحاولة بناء "الجنة" في دولة واحدة لأن التاريخ يعلمنا أن ذلك مستحيل وتجربة الاتحاد السوفيتي تعتبر دليلا كافياً على استحالة تحقيق الاشتراكية في بلد واحد فقط .... والسبب في منتهى البساطة والوضوح ..... حيث أنه وبسبب العولمة الرأسمالية تحول العالم الى سوق كبير واحد .. ولتحطيم ذلك النظام ينبغي على الحل أن يكون عالمياً أيضاً ولا يقتصر على قومية معينة أو جنس معين أو بلد بمفرده

وضرورة الحكومة العمالية تأتي بسبب أن الطبقة العاملة هي الطبقة الوحيدة القادرة على انجاز مهمة تدمير النظام الطبقي ؛ وذلك لأنها هي الطبقة التي لها أكبر مصلحة في تحطيم هذا النظام الذي يسرق قوتها ويرمي لها بفتات الأرباح ؛ في حين يعيش الرأسماليون في ترف غير معقول بدون أن يكونوا مضطرين للعمل أصلاً حيث أن ترفهم هذا يأتي كنتيجة مباشرة لقيامهم بسرقة الأرباح من العمال

دا كان بالنسبة للجزء الأولاني من ردك .... أما بالنسبة للجزء التاني "هل ترى ان العمال والفلاحين .. قادرين على انهم يتملكوا ويديروا كل شىء واللا لازم ليهم حكومة ودولة هما ينتخبوها ؟؟ " أنا مش شايف ان جزئي السؤال متعارضين لأنه اذا كانت الفكرة ان العمال والفلاحين ينتخبوا من وسطهم ""فلاحين وعمال يعني"" حكومة ودولة فهذا ما أدافع عنه ..... أما اذا كانوا هاينتخبوا مجموعة من -تقدر تقول- المثقفين اللي لا هم عمال ولا فلاحين لكن مجرد متعاطفين " زيي أنا وانت "... فهذا هو الخطأ بعينه لأن العمال هم أصحاب الحق في قيادة وادارة التغيير الذي سيلعبون فيه أعظم وأخطر الأدوار

حاجة في الأخر .... اسأل عن عمال مصانع اللمبات المملوكة للملياردير الهارب /رامي لكح .... لما الحكومة حطت المصانع بتاعته تحت الحراسة بعد ماسرق البنوك وهرب للخارج ..... اسأل العمال عملوا ايه واتصرفوا ازاي وحققوا ايه ..... هاتعرف ان العمال مش جهلة وأكتر من كده أن منهم ناس عباقرة وأصحاب وعي يغلب وعي أكبر مثقف مفلطح ومنظر من مثقفي المعارضة ومقاهي وسط البلد

ملحوظة : اللي خلاني أقول لك اسأل عنهم وماحكيش أنا .... اني عرفت القصة دي من كذا سنه وخايف لو أنا حكيتها تختلط علي والاقي نفسي باقول كلام غير دقيق من غير ما اقصد .... فالأفضل أن تبحث انت وتسأل وتعرف بنفسك

أسعدتني المناقشة الرائعة دي وياريت تستمر لأنها في رأيي قيمة جداً

وتحياتي

السيد شبل said...

عزيزى المشاهد:
انا متشكر جدا لاهتمامك بكلامى وتغيير البوست ..
طيب : انا والله تعليقك الجديد متفق معاه لدرجه كبيره ...لكن تعالى ننزل على ارض الواقع... ونسيب دنيا الاحلام وزهرة البستان... انت شايف ان ده ممكن يكون!!! هنخلى العالم كله حاجة واحدة" وانا مع كدة تماما"...وهندور على العمال والفلاحين اللى ما كسرهمش الفقر و لا حطم احلامهم" وده مظبوط"
وبعدين نطبق نظام لا طبقى يحترم فيه العامل المتقن او العالم والمبدع...
انت شايف ان ده ممكن !!!! انا لو اتفقت معاك انده صح هيبقى ده مستحيل... وهيتبقى ان تصورى انا الصح ال>ى يجوز تطبيقه.... وانا قلتلك قبل كدة فى تعليق سابق...
ان احنا اتفقنا على مقاومة الراسماليه... ومحاربة الفقر... ومقاومة التسلط...ومقاومة الطبقية...
تعالى نقول ان احنا فريق واحد حتى لو كل واحد لابس فانلته .. لكن نفس اللون مع اختلاف الرقم... لكن الخطة لازم تكون خطتنا ... لان فيها مقدار كبير من الواقعيه وفهم طبائع الناس اكتر... انت عايش وسط شعب " متساق" الى حد كبير.. هييجى يوم ويبقى حر ويبقى " صاحب قرار" لكن امتى ... احسن لنا نسوقه احنا احسن من غيرنا....
وعموما انا سعيد بحد انى كسبت صديق زيك...
متشكر تانى لاهتمامك بكلامى

انجلز said...

انا مش عاتب على السيد شبل فى اللى قاله لانه زى ماعلمنا تروتسكى الافكار الحاكمه هى افكار الطبقه الحاكمه

السـيد شبـل said...

انا مش فاهم يا انجلز الكلام اللى انت اتعلمته ايه علاقته بكلامى ...
....
انا ما قلتش ان الاشتراكيه اللى بدافع عنها اطبقت "ف الستينيات " كل اللى قلته انها حملت ملمحا منها
... وما اعتقدش ان الفتره الحاكمه دلوقتى تطبق الاشتراكيه اللى انا بدافع عنها
...
كل المشكله والفكره ان الاشتراكيه عندكم محصوره فماركس وده زى ما انا قلت ده نوع من العبوديه الفكريه
-
اللى للاسف ناس كتير اتعودت عليه

...
لو تاملت اللى انا كتبته عن الاشتراكيه بعيدا عن شتيمتى فى اى شخص هتلاقيه قريب من الاشتراكيه اللى متطبقه فى ااوربا" اكتشفت ده قريب" .. او نموذج من الاشتراكيه عامه
حسب رؤية سيد شبل ليها
مش اشتراكية حد حاكم
ومش رؤية حد تانى

السـيد شبـل said...

ورؤيتى قد تحتمل الخطا والصواب .. وانا بكتشف اخطاء فى كلامى وبتراجع فيه ..
لكن ما اقصده ان عندما تهاجم الفكره تهاجمها على انها فكرتى
التى تحتمل الخطا قدر الصواب
..